• وكالة الضاد للانباء - السويد

بعد الفشل والإقالة، بنكيران يعود في آخر محاولة يائسة ، لاعبا بورقة الديمقراطية أخيرا


بعد الضربة القاضية التي تلقاها وعلى إثر فشله في تشكيل ولو حكومة مصغرة عاد اليوم ليجرب حظه من جديد ، فبحث في قواميس المرجعية و في مجلدات يونانية فاعجبه ان يكون الاول ، لم لا، بعدما ركب على حركة 20 فبراير و تنكر لها ، و الان يدعي الديمقراطية اولا ان فاقد الشيء لا يعطيه، بنكيران انتهى شهورا مضت، و كما قال ملك البلاد في خطابه السامي بمناسبة الذكرى الثامنة عشرة " فالمغرب له نساؤه ورجاله الصادقون" -انتهى المقتطف الملكي في الواقع بنكيران يظهر في آخر مسرحياته بين الشعبوية و البحث على مصباح الديمقراطية لاضاءة خارطة طريقه السرية ، بنكيران يعود في آخر محاولة يائسة ، لاعبا بورقة الديمقراطية أخيرا - انتهى الكلام س٠م وكالة الضاد للانباء - السويد